Islamic Marriage

 
الزواج الاسلامي محرمـات ومنهيـات حـال الزفـاف والدخـول




ليلة الزفاف هي ليلة العمر كما يقولون ينتظرها الشاب والشابة باشتياق وتلهف، وهي ليلة سعيدة في حياة أسرة العروسين، ويحولها البعض إلى ليلة شقية...يستدعى لها المغنيون والمغنيات وما يتخلله من اختلاط ورقص وشرب للخمور...

أول ليلة كان يجب أن تبدأ بذكر الله وطاعته، فإذا بالبعض يبدأها بكلام الشيطان ومعصية الله... وبعد ذلك يقول: اللهم بارك لي في زوجي، وارزقني ذرية طيبة.

والأعظم من ذلك أن تجد العريس في حال سكر يستعد للدخول على زوجته ليفتض بكارتها وهو على تلك الحالة، وبذلك يشرك معه الشيطان، عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا عَن النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: " أَمَا إِنَّ أَحَدَكُمْ إِذَا أَتَى أَهْلَهُ وَقَالَ بِسْمِ اللَّهِ اللَّهُمَّ جَنِّبْنَا الشَّيْطَانَ وَجَنِّبْ الشَّيْطَانَ مَا رَزَقْتَنَا فَرُزِقَا وَلَدًا لَمْ يَضُرَّهُ الشَّيْطَانُ أبدا "( 1). بل أدهى من ذلك أن يدخل العريس على عروسه مع مجموعة من أقرانه، ويقف أحدهم على بابه ينتظر إخراج قطعة من القماش ملطخة بدم بكارة زوجته. تقوم النساء بعد ذلك بالرقص بها. ماذا عسانا أن نقول حول هذا الأمر إلا أنه من فعل من لا غيرة له، وفعل من لا أخلاق له، أيرضى الغيور على عرضه أن يكشف ما يجب ستره؟ أيرضى المسلم أن يُظْهر ما يتعلق بشرفه وشرف أهله؟...، بعض الشباب يدافع عن هذه العادة القبيحة بحجج باطلة، يقولون إنك إذا لم تخرج القماش ستتهم، وكأن الأمر يتعلق بالناس، ولا يتعلق بشرع الله، ومما ينبغي توضيحه هنا أن غشاء البكارة دليل على عفة الفتاة، لكن إذا تبين للزوج أن غشاء البكارة غير موجود، فماذا يفعل ؟ عند بعض العائلات تخرج الفتاة في تلك الليلة، ويفتضح بها وما ستلاقيه هذه الفتاة من قبل عائلتها من العقاب وربما القتل...إن هذا الفعل لا يقره الإسلام بل يمقته...فلربما وثبت وثبة قوية مزقت غشاء بكارتها، أو زاولت ألعابا رياضية عنيفة، أو تعرضت لاغتصاب وهي مكرهة، لذا وجب أن نعلم أن تمزق غشاء بكارة الفتاة ليس دليلا على أنها زانية،أوارتكبت ماحرم الله.

( 1)- صحيح البخاري، ج 3، ص 1662.

 

 
Make a Free Website with Yola.